الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

رئيس جامعة القاهرة يحكى لـ(الشروق) أسرار علاقة (الجهاز) بالجامعات

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › رئيس جامعة القاهرة يحكى لـ(الشروق) أسرار علاقة (الجهاز) بالجامعات

صورة الخبر: حسام كامل
حسام كامل

الجمعة, ‏22 ‏يوليه, ‏2011

●بعد مرور ثلاث سنوات على توليك رئاسة جامعة القاهرة، ما أهم الإنجازات التى تحققت من وجهة نظرك؟
ـ أعتقد أن لدينا نهضة شاملة فى قطاع الدراسات العليا للبحوث، حيث ارتفعت ميزانية البحث العلمى من 4 إلى 24 مليون جنيه، وأصبحت هناك مكافآت وتيسيرات للبحوث والمشاريع العلمية، مما انعكس على زيادة عدد الأبحاث العلمية لجامعة القاهرة المنشورة فى درويات علمية عالمية، فضلا عن قرارات تمويل دراسات الماجستير والدكتوراه للمعيدين والمدرسين المساعدين بالكامل، والسماح لهم لأول مرة بالسفر لحضور مؤتمرات فى الخارج، كما زادت مشاريع الجامعة الممولة من الاتحاد الأوروبى وصندوق تطوير العلوم والتكنولوجية إلى 174 مشروعا، بالإضافة إلى الانتهاء من مشروع التنقيب فى رسائل علمية نشرت فى جامعة القاهرة، بهدف اكتشاف نقاط القوة فى الرسائل العلمية واستكمالها.

●فى رأيك إلى أى مدى كان يؤثر أمن الدولة على الحريات الأكاديمية؟
ـ أمن الدولة كان يتدخل فى الجامعة فى الموضوعات ذات الصلة بالإخوان المسلمين أو التوريث، وكانا يمثلان أهمية قصوى لديهم، والكليات العملية لم يكن لديها مشكلة فى هذا الأمر، ولم يكن هناك شكاوى إلا من الكليات النظرية خاصة فى عقد الندوات ذات الصلة بهما.

●هل تدخلت ذات مرة من أجل إنصاف الحريات الأكاديمية ضد تدخلات أمن الدولة؟
ـ نعم كثيرا، حينما كان رجال أمن الدولة يعترضون على ندوات معينة فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ولم أكن أوافق على اعتراضهم فى بعض الأحيان فى منع متحدثين معينين، فكنت أرسل لهم خطابا بالعلم ومراعاة ذلك مستقبلا، وأؤكد أن 80% من العمداء والوكلاء، الذين قمت بتعيينهم فى الكليات لم يكن لهم علاقة بأمن الدولة، وكثيرا ما كانوا يعترضون، بل إنهم يوميا كانوا يعترضون ولكنى كنت أعرف أن رأيهم استشارى فقط.

●كان هناك اقتراح بإصدار قانون بمنع تعيين أى مسئول لديه أقارب من الدرجة الثالثة، ما رأيك؟ خاصة أنت تعلم جيدا ما تداوله الكثيرون بأن سبب تعيينك يرجع لكونك شقيق وزير الاتصالات السابق؟
ـ لا أوافق طبعا على إصدار مثل هذا القانون لأنه سيكون ظالما، فما ذنب أقارب المسئول، إذا كانت كفاءته وعلمه وخبرته تؤهله لأحد المناصب القيادية، التى يستحقها، كما أننى أتعجب من أن يفكر أحد أن يكون تعيينى لهذا المنصب لكونى فقط شقيق وزير الاتصالات، يجب ألا ننسى أننا نتحدث عن جامعة عريقة، فهل يعقل أن يتم تعيينى لهذا السبب؟

نعم المشاهدات تقول إن هذا كان يحدث بشكل عادى كجزء من خطة التوريث.

ـ ولكننى لا أتصور حدوثه فى جامعة القاهرة، والأمر قد يبدو محتملا لو أننى شقيق وزير التعليم العالى مثلا.

●تركت لك الحرية الكاملة لتتحدث عن إنجازاتك فى الجامعة، لكن من الناحية الأخرى هناك من يرصد فى عهدك حدوث عدد من الكوارث، مثل سرقة متحف الآثار، وإعطاء الدكتوراه الفخرية لسوزان مبارك، وفشل مشروع امتداد حرم جامعة القاهرة 2، عدم نجاح مشروع بين السرايات، وزيادة آلام مرضى السرطان نتيجة عدم ادارة أزمة معهد الأورام بشكل سليم، فضلا عن كارثة التوريث فى كليات الطب ما رأيك؟
ـ دعينا نرصد كل مشكلة على حدة، فبالنسبة لما أطلقت عليه التوريث فى كلية الطب ليس له أساس فى الوقت الحاضر، اعترف أنه كان يمثل مشكلة سابقة، ولكن الآن نتيجة عزوف أبناء الأساتذة عن الالتحاق بكلية الطب قلل من هذه الظاهرة، بالإضافة إلى تعديل اللائحة الداخلية للكلية بما سمح بتقليل درجات الشفوى والعملى لضمان العدالة وتكافؤ الفرص، لن أقول إن هذا يرجع إلى أننا تحسنا أو أصبحنا أكثر عدالة، ولكن الخيال فى هذا الأمر أصبح أكثر من الحقيقة.

●هل ينطبق هذا أيضا على كلية طب الأسنان؟ لأنك تعلم حجم القضايا المرفوعة ضد الكلية فى المحاكم حول تحول بعض أقسام الكلية إلى أقسام عائلية؟
ـ ما زال هناك بالفعل مشكلة فى طب الأسنان، وأعتقد أن هذا يتم فى مرحلة الدراسات العليا وليست فى البكالوريوس.

●وفى رأيك لماذا فشل مشروع امتداد حرم جامعة القاهرة 2 الذى كان يهدف إلى نقل الطلبة إلى حرم جديد لتخفيف الضغظ على الحرم الحالى؟
ـ ما زال هناك خمسة مبانٍ فى الشيخ زايد لكليات الجامعة، لكننا اكتشفنا استحالة نقل الطلاب إليها بعد تجربة كلية الهندسة المريرة، حيث اعترض الطلاب وأولياء أمورهم، كما أن تجربة نقلهم كلفتنا مبالغ طائلة، فما بالكم بنقل باقى طلبة الحقوق والتجارة والآداب وباقى كليات ذات الكثافة العالية، وبذلك فكرنا فى الاستفادة من تلك المبانى فى المراكز البحثية، والدراسات العليا.

●ولماذا نجحت الجامعة الأمريكية فيما فشلت فيه جامعة القاهرة؟
ـ يجب ألا ننسى أن الحكومة الأمريكية مولت الجامعة بمبلغ 400 مليون دولار لبناء الحرم الجديد، فضلا عن التبرعات الكبيرة، التى تلقتها الجامعة من رجال أعمال لديهم أبناء يتعلمون فى هذه الجامعة.

●البعض اعتبرك من قوى الثورة المضادة خاصة بسبب دفاعك عن قرار الجامعة فى إعطاء درجة الدكتوراه الفخرية لزوجة الرئيس المخلوع، ما جوابك؟
ـ أولا الجواب الذى قيل انه ارسل للجامعة من قبل حركة 9 مارس لاستقلال الجامعة لم يصلنى حتى إنى اعتقدت أنه مثل الغول والعنقاء والخل الوفى، ثانيا من الطبيعى حينما يتم رفع دعوى قضائية ضد الجامعة أن ندافع فيها عن أنفسنا، فكيف يتهمنا البعض بأننا ندافع عن أنفسنا خاصة أن الشق القانونى سليم، بغض النظر عن حيثيات اتخاذ القرار.

●هل ربطت بينك وبين سوزان مبارك علاقة طبيب بمريضة بسرطان الدم، خاصة أنك طبيب متخصص فى هذا النوع من الأمراض؟
ـ والله العظيم ليس هناك أى علاقة بينى وبينها، وهذا الموضوع التصق بى ظلما، لانى لم أكن أعرف أنها مصابة أصلا بهذا المرض، ولم أعالجها يوما كمريضة، وطول عمرى الناس بتقول ده وأنا بضحك، وبعدين لو كان حد من الرئاسة عنده مرض خطير مثل هذا.. فهل معقول أنه كان سيعالج داخل مصر؟!

●بعض الاتهامات طالت بعض رؤساء الجامعات لحصولهم على مكافأة قد تصل إلى 800 ألف جنيه شهريا، ولعل هذا يتم بشكل قانونى نتيجة استقطاع بعض الأموال من الوحدات ذات الطابع الخاص والصناديق الخاصة، من وجهة نظرك كيف يستقيم الوضع فى الجامعة، وهناك من يحصل على 400 جنيه فقط شهريا فى حين يحصل آخرون على هذه المبالغ الطائلة؟
ـ أؤكد أن مكافآت الوحدات ذات الطابع الخاص قانونية، ويمكن إيجاد حل لهذا الأمر بأن نضع حدا أعلى للأجور وحدا أدنى لها من خلال لجنة تدير هذا الشأن، ولكن صدقينى لا يوجد قيادة فى الجامعة تحصل على نصف مليون فى الشهر.

●لكن بناء على مستندات علمنا أنك شعرت بوجود خلل فى زيادة مكافآت مركز التعليم المفتوح، ولذلك فقد قررت توزيع آخر مكافأة على موظفى الجامعة، وهذا دليل على ارتفاع نسبة تحصيلك لهذا المكافأة ما ردك؟
ـ ممكن فعلا أن يصل المرتب إلى 50 ألف جنيه فى الشهر من التعليم المفتوح، لذلك قمت بتعديل لائحة التعليم المفتوح.

●لكن اسمح لى فأنت لم تعدل اللائحة إلا بعد ثورة 25 يناير، حينما وصل لك اعتراضات عديدة من أساتذة كلية الإعلام؟
ـ لأن لائحة التعليم المفتوح تم وضعها قبل أن يصدر القرار الجديد بالسماح لطلبة الثانوية العامة بدخول التعليم المفتوح دون اشتراط مرور 5 سنوات على تخرجهم، وبالتالى فقد زادت إيرادات المركز جدا، ولذلك قسمت إيرادته إلى نصفين، وتم توزيعه على شكل مكافآت على العاملين، وبهذا تمت مضاعفة مرتبات جميع موظفى التعليم المفتوح، وأعضاء هيئة التدريس فى كليات التعليم المفتوح، كما تم تعويض كليات الانتساب بـ10 ملايين جنيه، وحصلت كلية الإعلام على 2 مليون جنيه.

●لكن هذا لم يكن كافيا بدليل ما كشفته المذكرة التى أرسلها أساتذة الاعلام حول المخالفات المالية فى المركز؟
ـ ليس هناك مخالفات مالية أو قانونية، فقد برأتنا الهيئات الرقابية بعد أن تم إرسال ما ادعاه البعض بوجود مخالفات إلى جميع الجهات المسئولة فى مصر بما فيها المجلس العسكرى.

●فى رأيك لماذا كان أمن الدولة المنحل يعتبر الإخوان فزاعة داخل الجامعة، وأنت بالطبع شاهد على العقوبات والفصل والتهديد ضد أعضاء هيئة التدريس والطلاب المنتمين إلى الجماعة فى هذه الفترة؟
ـ لم تكن لدىّ مشكلة مع الإخوان مسبقا داخل الجامعة، وسأقول لك أمرا ليس سرا أننى ـ يقسم بالله ـ تحايلت على أمن الدولة بشدة فى محاولة لإثنائهم عن منع أساتذة الإخوان فى المشاركة فى انتخابات نادى أعضاء هيئة التدريس جامعة القاهرة، وقلت لهم «سيبوهم أرجوكم، ولكنهم رفضوا وقالوا لى أنت لا تعلم خطورة هذا الأمر وتجاهلونى»، وأعتقد أنهم لو كانوا تركوهم لخسروا، والأمر متشابه مع انتخابات الطلبة، فبعد إطلاق أيديهم للمشاركة فى الانتخابات لم يحصدوا سوى على 18% فقط من مقاعد اللجان فى مجالس اتحاد الطلبة بالجامعة.

●إذا تكلمنا عن النشاط السياسى بالجامعة، أنت تعلم كم الضغوط التى مارستها الجامعة وأمن الدولة ضد الطلبة الناشطين سياسيا قبل ثورة 25 يناير سواء عبر مجالس التأديب، التى كانت تنتهى بالحرمان من الامتحان أو الفصل، وتزوير الانتخابات، ومع ذلك فقد قاد الثورة الشباب وكان معظمهم طلبة، هل سألت نفسك كيف تم هذا؟
ـ جامعة القاهرة قدمت أربعة شهداء فى ثورة 25 يناير، والكل يعلم أن شبكات التواصل الاجتماعى كان لها دور كبير فى إنجاح الثورة، والشباب لجأوا إليها، بعد أن كانت الجامعة هى المكان الطبيعى لممارسة هذا الأمر فيما قبل.

●من يتابع تصريحات قيادات الجامعة قبل وبعد ثورة 25 يناير قد يصاب بالانفصام فقبل الثورة كانوا متورطين فى إصدار قرارات ضد الطلاب الناشطين سياسيا، وكانوا يشرفون على تزوير الانتخابات، وهم نفسهم الآن من يدافعون عن النشاط السياسى والحريات ويدافعون عن نزاهة الانتخابات، وهذا ليس بعيدا عنك؟
ـ رئيس الجامعة ليس من سلطاته أن يحول الطلاب إلى التحقيق والمسئول عن هذا هم عمداء الكليات، والانتخابات الطلابية لم تكن تزور، لأن الانتخابات لم تكن تجرى أصلا، 90% من الكليات كانت تنتهى بالتزكية، فطبقا لللائحة الطلابية فإن الطلاب الذين لم يدفعوا المصروفات أو لديهم جزاءات وعقوبات تأديبية أو ليس لهم نشاط فى اللجنة، التى يطلب الترشح فيها يحرمون من الترشيح، وطلاب الإخوان عادة كانوا يقعون فى شراك تلك اللائحة.

●ألم يكن يتم كل هذا تحت قيادتك فى ذلك الوقت؟
ـ نعم، مع العلم أن اللائحة الطلابية بعد الثورة لم تتغير، ولكنى أصدرت قرارا بدفع الرسوم الدراسية لمن لم يدفعها، ورفعت جميع الجزاءات ضد الطلبة، وسمحت بمن ليس لديهم نشاط أن يشاركوا فى الترشيح من أجل تسهيل إجراءات الانتخابات.

●ولماذا لم تصدر تلك القرارات قبل ثورة.. هل كان صعبا الوقوف فى وجه أمن الدولة أم بسبب خوفك من فقدان هذا المنصب؟
ـ لم يكن هذا ممكنا فى ذلك الوقت، وكنت أترك هذه الأمور لنائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

●وهل كان هذا ينطبق على المكافآت التى كانت تعطيها الجامعة لرجال أمن الدولة المشرفين على تزوير انتخابات الطلبة وملاحقة الناشطين سياسيا؟
ـ كان فى بند فى موازنة الجامعة مخصصة للحرس الجامعى ومعاونيهم، وهم رجال أمن الدولة والمطافئ، ثم يضحك: لو تأخر دفع المكافآت لمعاونيهم بعض الوقت فإننا ننتظر مفاجآت غريبة داخل الجامعة تأتى من حيث لا نعلم.

●هل اكتمل الأمن الإدارى داخل الجامعة أم انكم فى حاجة إلى المزيد من أفراد الأمن؟
ـ لا لم يكتمل، وسنعين خلال هذا العام فى حدود 1600 فرد أمن آخرين، ولدينا حاليا نحو 700 فرد أمن.

●اسمح لى البعض كان يطلق على رؤساء الجامعة وصف قطع الشطرنج، فهل ندمت للحظة أنك توليت هذا المنصب فى ظل هذه الضغوط؟
ـ هذا المنصب كان له مزايا وعيوب، واعتبر أنه شرف كبير لأى شخص أن يكون اسمه بجانب على باشا ابراهيم، ولطفى السيد فى اللوحة التى تحمل أسماء رؤساء الجامعات السابقين، ولقد اكتسبت خبرات كثيرة، واكتشفت قدرات هائلة داخل الجامعة.

●نشرت بعض الصحف انك ألقيت خطبة وداع فى احتفالية تكريم الحاصلين على جوائز نشر الأبحاث الشهر الماضى، هل هذا صحيح؟
ـ الآن فى جدل فى آلية اختيار القيادات الجامعية، وهذه الاحتفالية تنظم كل ستة شهور، فقلت لهم فى كلمتى، ممكن ألا أكون موجودا العام المقبل فى نفس المنصب، أوصيكم بهذا البرنامج لأنه ساهم فى مضاعفة نشر البحوث لعشر مرات فى ستة سنوات ماضية.

●هل أنت مع الانتخاب الحر المباشر للعميد؟
ـ أنا ضد الانتخاب المباشر للعميد لانه لم يأت بأفضل العناصر سابقا، ولن يأتى بأفضل العناصر حاليا، وأفضل أن نضع مواصفات فيمن يرى فى نفسه القدرة الإدارية أن يرشح نفسه، ويقدم أوراقه إلى لجنة حكماء تقوم باختيار الأفضل من بين المرشحين، وأرى أن الانتخاب الحر المباشر له مساوئ عديدة لأنه كان يتسبب مسبقا فى وقف حال الكلية لمدة تصل إلى ستة شهور، وكان يسمح بالمجاملات والتحيز ضد بعض الأساتذة، لأن العميد يضطر دائما إلى تسديد فواتير انتخابية لمن انتخبه، وكنت أرى أن العميد فى ظل هذا النظام يصبح أكثر عدالة أثناء التجديد له حيث لم يكن يتطلب إجراء انتخابات جديدة.

المصدر: الشروق / داليا العقاد

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على رئيس جامعة القاهرة يحكى لـ(الشروق) أسرار علاقة (الجهاز) بالجامعات0

استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
المزيد من الأخبار المصرية من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
الأكثر تنزيلا
الأكثر مشاهدة
أحدث الصور
Most Popular Tags

مصاريف كلية الاعلام تعليم عادى 2011

,

"دور التكنولوجيا في تسهيل عملية التعلم في نظام التعليم المفتوح"

, الجامعة المفتوحة بالقاهرة 2012, التنقيب في الرسائل العلمية جامعة القاهرة, دور التكنولوجيا في تسه, التقديم للتعليم المفتوح جامعة القاهرة 2011\2012,

ايام الحضور فى التعليم المفتوح فى مصر

,

جامعه الشروق المصرية

,

كلية الاعلام التعليم المفتوح جامعة القاهرة 2012

,

ما رايكم فى الجامعة المفتوحة فى مصر 2011

,

الد الادنى للتعليم المفتوح 2012

,

الكلية العربية للتعليم المفتوح الشروق

,

جامعة الشروق الخاصة

,

علاقه الطالب الجامعي بالامن

,

هل يشترط مرور 5 سنوات علي تقديم الطالب في التعليم المفتوح

,

ماعدد سنوات الدراسة فى كلية الهندسة

,

جامعة الشروق الخاصة 2011

,

مصاريف كلية اعلام جامعة القاهرة تعليم مفتوح وكيفية التقديم فيها

,

هل يشترط التقديم فى التعليم المفتوح التنسيق للثانوية العامة2011

,

شروط التقديم فى الجامعه المفتوحه بالقاهره 2011-2012

,

اقسام الجامعة المفتوحة بالقاهرة 2011\2012

,

كيفية التقديم لجامعة الشروق الخاصة

,

الشروق المصرية

,

ما هى مصاريف كليه اعلام خاص جام

,

جامعة الشروق

,

طرقة التقديم لاكاديمية الشروق

,

بوابة الخدمات الالكترونيه

,

مااهم قرار لوزبر التعلم العالى بلنسبة للتعلم المفتوح

,

المخالفات المالية لجامعة القاهرة

,

ماهي شروط الالتحاق بكلية الهندسة جامعة القاهرة الشيخ زايد

,

داليا العقاد, النجاح بالتزكية, نهضة مصر

,

الاساتذة المنتمون للاخوان بكلية الاقتصاد و العلوم السياسية جامعة القاهرة

,

مصاريف كلية الاعلام تعليم عادى

,

الدراسه بالمعهد القومى للاورام القاهره2012

,

علاقة الجامعات بالدولة

,

ما الجديد في قرارات المجلس الاعلى للجامعات بالنسبة للتعليم المفتوح2012

,

قرارات المجلس الاعلي للجامعات بخصوص التعليم المفتوح2011/2012

,

ماهي اخبار ترقيات العاملين بجامعه القاهره

,

ماهي اخر اخبار الترقيات في جامعه القاهره

,

لماذا سيتم نقل طلبة الدراسات العليا بجامعة القاهرة الى الشيخ زايد

,

هل سيكون الت

,

كتاب يحكي تاريخ كلية الاقتصاد والعلوم السياسية

,

ما هى مصاريف كلية الاقتصاد والعلوم السياسيه بجامعة الشروق

,

مكافاة مالية للمشرفين على الرسائل العلمية جامعة القاهرة

,

ماهم رؤساء ج

,

مااهم المخالفات المالية للمجلس العسكرى المصرى

,

اعلام جامعه القاهرهترم بيني تعليم مفتوح

,

جامعة القاهرة

,

اخر اخبار عن جامعة المفتوح القاهرة 2012

,

مميزات التعليم المفتوح2012

,