الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

البطاوى يعرض فيديوهات الاعتداء على رجال الأمن ومقتل أول مجند يوم 25 يناير.. والسيارة الدبلوماسية دهست المتظاهرين والأمن.. ويشير إلى العادلى ورمزى ويقول: لولا هؤلاء لحدثت مجزرة فالمصرى لا يقتل مصرياً

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › البطاوى يعرض فيديوهات الاعتداء على رجال الأمن ومقتل أول مجند يوم 25 يناير.. والسيارة الدبلوماسية دهست المتظاهرين والأمن.. ويشير إلى العادلى ورمزى ويقول: لولا هؤلاء لحدثت مجزرة فالمصرى لا يقتل مصرياً

صورة الخبر: المخلوع مبارك
المخلوع مبارك

الثلاثاء, ‏24 ‏يناير, ‏2012

أستأذن عصام البطاوى، محامى وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى فى بداية جلسة المحكمة الثلاثاء، فى عرض الفيديو الذى نوه عنه بجلسة أمس الاثنين، بعد تجهيز القاعة بالوسائل الفنية لعرض الفيديوهات، وجاء فى بداية عرض هذا الفيديو تسليح جنود الأمن المركزى يوم 25 يناير بالخوذة فقط، دون درع أو عصا طبقاً للتعليمات، ليظهر بعدها المجند أحمد عزيز فرج بالأمن المركزى أول شهيد بالثورة يوم 25 يناير لتصدر الأوامر بتسليح الجنود بالدرع والعصا.

ومن جانبهم اهتم العادلى ورمزى وإسماعيل الشاعر بالوقوف داخل القفص، والاقتراب على قدر ما يمكنهم لمتابعة هذا الفيديو، ثم انضم إليهم باقى المتهمين، وفى المشهد الثانى أظهر الفيديو الاعتداء على الجنود العزل بالحجارة وهروبهم وطلبهم برفق عدم التعدى عليهم، لينتقل بعدها إلى التعليمات التى جاءت عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك وتويتر" والتى تظهر كيفية الاعتداء والتخريب للمناطق الهامة والحيوية، واختراق صفوف الأمن المركزى والمنشورات التى توضح الاعتداء على المركبات وشل حركتها، وخطاب عمر عفيفى الذى وصفه بالمندس والخائن والعميل، وهو يوضح كيفية الوقاية والاعتداء والملابس التى يجب ارتداؤها، وفى مشهد آخر عرض الفيديو يوم 28 يناير، ويظهر حرق سيارات الأمن المركزى والاعتداء بوحشية على الجنود والمركبات وسيارات المطافئ، وقذف المولوتوف وتدمير الممتلكات العامة والخاصة.

ووصف البطاوى المحامى ذلك بأنه مؤامرة أجنبية لإسقاط هيبة الشرطة، كما أظهر العساكر وهى تخلع ملابسها إجبارا حتى لا يتم الاعتداء عليها، وسرقة ملابسهم وارتدائها من أجل تشويه سمعة الشرطة، لينتقل بعدها إلى مظاهرات ميدان المطرية والاعتداء على الجنود وحرق السيارات، مما أثار اعتراض أحد المدعين بالحق المدنى، وصرخ داخل القاعة ووصفه بالكاذب، مؤكدا أن تلك الأفعال حدثت كرد فعل طبيعى بعد قتل 33 شخصا فى المطرية وحدها، مما أثار التظاهر داخل القاعة ليقول المدعين: "احبسونا نحن المشاغبون احبسونا بعد أن قتلتمونا"، ليظهر فى مقطع آخر بالفيديو شخص يرتدى الملابس العسكرية ويقف وسط المتظاهرين، ويطلق النار على الشرطة، ويوضح أن السلاح والملابس مسروقة، والجزء الآخر من ذلك الفيديو كان لإظهار المظاهرات التى وقعت فى السويس والأسلحة الكثيرة جدا التى كانت مع المتظاهرين.

كما عرض الفيديو الذى قدمته النيابة بدهس السيارات المدرعة للمتظاهرين، وأكد أن له بداية أخرى بالاعتداء على قائد السيارة ومحاولة حرقه، ثم المراسلات بين الضباط وقادتهم بالميادين والتى تشير إلى الإصابات الكثيرة بين صفوف الشرط والمجندين، وحول السيارة الدبلوماسية التى اصطدمت بالمتظاهرين والشرطة، على حد سواء.

وقام المدعون باتهام البطاوى أمام المحكمة بتزوير الأدلة، معترضين وبشدة على ذلك الفيديو، وبعد عدة دقائق تم تهدئتهم ليكمل البطاوى مرافعته، مشيرا إلى أنه فى حمى المحكمة، وفى حمى زملائه الذين لابد عليهم احترام الرأى والرأى الآخر، كما تم احترام آرائهم، ليتم بعدها بعرض أقوال حبيب العادلى وأحمد رمزى بالتحقيقات والتعليمات التى أعطوها يوم 22 يناير الماضى، وإصدار الأوامر بعدم تسليح التشكيلات بأى أسلحة نارية حتى لا تسبب القتل، وأشار إلى أن رمزى أكد أنه لو فرضنا أن الغازات منتهية الصلاحية ستكون تأثيرها أقل وأضعف وهو غير مسئول عن ذلك، لأن كل إدارة مسئولة عن غازاتها.

وأشار المحامى إلى أن العادلى ورمزى لا يستطيعون المرور والتفتيش على كل مجند وضابط، للتأكيد على إطاعة الأوامر، بل تعطى الأوامر للقادة والمديرين وإذا خالف أحد القرار يسأل مسائلة شخصية.

كما أكد المحامى أن مزى والعادلى اعترفوا بخطئهم فى محاولة تقليل العدد الذى سوف يدخل الميادين، ولكن ذلك خطأ إدارى يختلف تماما عن إطلاق النار، وذلك الخطأ فعله وجدى وبعده العيسوى وأدى إلى اقتحام السفارة الإسرائيلية والسعودية ومديرية أمن الجيزة والمجمع العلمى، وأشار المحامى إلى القفص لولا هؤلاء لكان الضحايا بالآلاف، انظروا إلى اليمن وليبيا وسوريا وما حدث بهما، إنها مؤامرة أجنبية، فالمصرى لا يقتل مصرياً، وطلب الاستراحة ورفعت المحكمة الجلسة.

المصدر: اليوم السابع | محمد عبدالرازق

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على البطاوى يعرض فيديوهات الاعتداء على رجال الأمن ومقتل أول مجند يوم 25 يناير.. والسيارة الدبلوماسية دهست المتظاهرين والأمن.. ويشير إلى العادلى ورمزى ويقول: لولا هؤلاء لحدثت مجزرة فالمصرى لا يقتل مصرياً0

استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
المزيد من الأخبار المصرية من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية
الأكثر تنزيلا
الأكثر مشاهدة
أحدث الصور
Most Popular Tags

البطاوي

,

البطاوى

, فيديوهات, فرج المراة فيديو, فديوهات, خطيبة الفنان حسن لجنة ارب ا?,

عرض فيديو البطاوى فى المرافعة

,

صور رجل يدخل زبو في فرج ام

,

تحميل مطع فديو مقتل 25 مجند

,

ابرز الفيدهويات لمصر الان

,

فديوهات مقتل مجندين على يد الاخوان

,

العاب تخريب السيارات بالعصا

,

مقطع فيديو خطاب البطاوي

,

فيديو البطاوي

,

الشرطة الصرية تخلع ملابس رجل متظاهر

,

فيديو الاعتداء على عربة امن فى طلعت حرب 2011

,

الاعتداء بوحشيه على الشرطه في البحرين

,

اول شهيد الشرطة يوم يناير25

,

فيديو هات شرم ان قمرين

,

فيس

,

فيديوهات الاعتداء علي ضباط الشرطة ثورة 25

,

فرج.المراة فيديو

,

الاعتداء على ضباط الشرطة يوم 28 يناير

,

مجند بالجيش وسط المتظاهرين

,

اول شهيد في ثورة 25 يناير

,

الاعتداء على ضابط الشرطة البحرينى حرقه

,

احدث الفيديوهات

,

25يناير فيديو

,

الاعتداء على رجال الامن فى الثوره فى مصر

,

خطاب يقتل مجند روسي

,

فيديوهات

,

فيديوهات يوم 25

,

العاب تخريب السيارات وحرقها

,

عرض البطاوى فيدهويات رجال الامن والسيارة الدبلوماسيه التى دهست رجال الامن

,

فيديو سياره بالسلاح

,

حرق ، تعدى

,